مشينا الشقلة ودخلنا بيوتا شفنا شبابا غلبنا نفوتا
منتديات الشقلة عوج الدرب ترحب بك
نسعد بزيارتك لنا
وتعمنا الفرحة بتسجيلك وانضمامك الى اسرة الشقلة عوج الدرب

من طرائف الشعر

اذهب الى الأسفل

من طرائف الشعر

مُساهمة من طرف ريكافو تشايريكارين في الثلاثاء فبراير 09, 2010 7:18 pm



[align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه مختارات من طرائف الشعر النبطي ارجو انها تنال جزء من اعجابكم






وابدأ بالشاعر الكبير ضيدان عندما زار
صديقه سعد فتأخر عليه في تقديم القهوه والقدوع فقال




جــــاك الـمـسـيـر مـالـقــى مــنـــك تـرحــيــب
لاجـــبـــتـــلـــه قــــــهــــــوه ولامــــــــــــن قــــــدوعـــــــي
يــالــيــتـــنـــي دورت غــــــيـــــــرك مــــعــــازيـــــب
جـيـتــك جــويــع ورحــــت مــنّــك بـجـوعــي
الــظــاهـــر انـــــــك مــاتــعـــرف الـمــواجــيــب
لاشـــك طـبـعـك يخـتـلـف عـــن طـبـوعـي
حنّا لاجانا الضيف ننفض له الجيب
ونـجـيـبــلــه مـــــــن كـــــــل شــــكــــلٍ ونــــوعــــي
عــاداتــنــا والــــــرزق مــــــن عـــالـــم الــغــيــب
هـــــذا وانـــــا ابــخـــل واحـــــدٍ مـــــن ربــوعـــي





فجاء سعد بالقدوع والقهوه وقال غاضبا
:





اقدع عسى يقدع على راسك الذيب
فــي خـايــعٍ مـابــه مـــن الـنــاس دوعـــي
مــتـــعـــطـــلٍ بـــالــــبــــر قـــبــــلــــي تــنـــاقـــيـــب
مـــــن لــيــلــة الـجـمــعــه لـــيـــوم الــربــوعــي
ومــروك نــاسٍ غـايـب عنـهـم الطـيـب
وخـلــوك وحـــدك فـــي مـكــانٍ يــروعــي
ثــــم جــــاك ذيــــبٍ مـاسـنـونــه بـتـركـيــب
ذيــــبٍ ولـــــد ذيـــــبٍ وشـــــرس قـطــوعــي
ســوّى بــك ســواةٍ عـلـى غـيــر تـرتـيـب
يـجــزع لــهــا قــلــب الـشـجــاع الـبـتـوعـي
مـرحــوم يـاعــودٍ كــســا راســــه الـشـيــب
هــنــديــتــه تــــــــذرف عـــلـــيـــه الـــدمـــوعـــي









وهذه مساجله ايضا بين سعد وضيدان عندما طرأت على سعد فكره

جهنميه وعرضها على ضيدان وقال
:






ضيدان ماودك نشكل عصابـه
نحتل بعض بنوكها والمحـلات
امـــا يجـيـلـي ولـــك قـــدر ومـهـابـه
والا تـبـيـتــنــا بـــيــــات الــشــريــفــات
والرجل ودك يشتهر في شبابه
بالـطـيـب والا بـالـعـلـوم الــرديــات





ولكن ضيدان رد على هذا التفكير المتهور بحكمه وبعد نظر قائلا
:







لاتـحـســب انّــــا يـاسـعــد وســـــط غــابـــه
هــالـــلـــي تــــراوالــــك تــــراهــــن عــــمـــــارات
وموضـوعـك الـلـي جـبـت كـلـه غـرلـبـه
والظاهر انّه من سابع المستحيلات
واخـــــــــاف لاتـــنـــبـــح عــلــيــنـــا الـــكـــلابـــه
ثــم هــات نـسـلـم مـــن مخاليـبـهـا هـــات
ويـــابـــوك مــاعــمــري دخـــلــــت الـنــيــابــه
ومــــن الـعــمــر مـابــاقــيٍ كــثـــر مــافـــات
وان كــان تبـغـى الــراي قـيـبـل ايـغـدابـه
مــــن واحــــدٍ جــــرب جـمــيــع الـحــيــالات
خـــل الـحـطـب لــلــي يــعــرف الـحـطـابـه
نـــهـــارنـــا شــــمـــــسٍ وبــالــلـــيـــل لـــمـــبــــات











قد يسبب الغزل حادثا داميا كالذي حدث لهذا الشاعر
:






يــا بــو نــدى ويــلاه ماغـيـر اونـــي
مـكــدتــي صــــــارت عــلــيّــه خـــســـاره
اكــــد عــبــري مــيـــر هـــــن ضـيّـعـنــي
بـالـشــارع الـفـرعــي يـمــيــن الـعــمــاره
نــويــت الــــف وشـفـتـهـن واخــرزنّــي
اربـــع بـنــات وصـاحـبــك بـالـغـمـاره
مــــريــــت ابــيـــهـــن يــــاولـــــد يـــشّـــرنـــي
عـيّـن وانــا يـاخـوك مـامـن جـســاره
قــــويــــت قــلـــبـــي مــــيــــر مــاهــرّجــنــي
علكت من غيض الجمر والزقاره
بغيـت اسـولـف ياخـلـف واسفهـنّـي
وطـــرت عــبــري والـمـنــاوي دشــــاره
ياحيـف شفنـي مابقـى غيـر سنّـي
وعـــكـــازةّ صــــــارت عــلــيّـــه عـــيــــاره
بـــــــدون ذنـــــــب بـزيــنــهــن دودهـــنّــــي
اعدمـت ضـايـع وموتـريـن واشــاره











تعرض الشاعر عبد الله السلوم لموقف لايحسد عليه عندما وجد ونش المرور يجر سيارته الجديده
بدون أي ذنب اقترفه وهاهو يحكي لنا الامر بالتفصيل
:







لقيـت الـونـش يسـحـي مـوتـري فــي سـاحـة الـديـره
ركـضـت وقلـت:يـا ســـواق خـبـرنـي وش الـجــاري
انـــــا مـاخـطـيــت بـالـمــاقــف وتـخـطـيـطــه وتـنـمــيــره
وش اللي خصصه بالجر علمني وش الطاري
خـزرنـي بالعـيـون الـصـفـر واســـرع لـــي بتكـشـيـره
يــقـــول انـــــي سـحـبـتــه يـاقـلــيــل الـــعـــرف بــخــيــاري
وقــفــت ارجــيــه كــنــي عــبــده الــلـــي طـايــلــه خــيـــره
وهويـضـحـك مـثــل مايـضـحـك فلـيـحـان بـمـكـاري
مـشــى قــــدام وجــهــي مـانـشــد عــنــي عــســى قــيــره
يـصـلّــب فــــي مـكـانــه لــيــن يـــــذري فــوقـــه الـــــذاري
دفــــعــــت الــــلــــي طــــلــــب مــــنــــي وحــــطــــه بــتــقــريـــره
ورجــعــت بـمـوتــري للـسـمـكـره لـــــو تــونـــي شـــــاري









وهذه قصيده لشاعر وحداني سخّر معلوماته في مجال الحاسب الآلي في قصيده وضع
من خلالها اسسا تكنلوجيه لتطوير علاقة الحب التي يمر بها ويقول
:






نـويـت استعـمـل بحـبـك نـظـام الحـاسـب الآلـــي
نــويـــت ادخـــــل بــرامـــج مـلـتـقـانـا كـــــل عـصــريــه
نـظـام ادخـــال يحفـظـهـا بـــلا تـزويــر واشـكـالـي
علـى دسـكٍ كمـا لـو كــان مطبـوعـات صوتـيـه
حقوق الطبع تحفظ لي بالاول وانتـي يالتالـي
واحـــذّر مـــن اعــــادة نـسـخـهـا نـسـخــات عــاديــه
لاني مـا قـدرت اجمـع حـروف الحـب يالغالـي
خـــصـــوصــــاً لاتــكــلــمــتــي بــطــريـــقـــه بــهــلــوانــيــه
جمعت ولاطرحت وصار ناتج قسمتي خالي
وانـــا نـسـبـة نـجـاحـي بالـحـسـاب اثـنـيـن بـالـمـيـه








وهذه قصيده للشاعر عبدالله اللويحان عندما زار اسبانيا لعلاج عينيه وبعد شفائه مضى يمتع
نظره فيها ويمتدح امانة اهلها مشجعا على السياحه قائلا
:






بـاسـبــانــيــا يــــامــــا نــظـــرنـــا مـــــــــن الــــزيـــــن
ويــــــن انــــــت يــالــلــي تــــــو عـــجّـــة شــبــابــه
اوقف على الشارع ضحى يوم الاثنين
تــــشـــــوف زيـــــــــنٍ مـــــــــا يـــــعـــــدد احـــســـابــــه
اشـــكـــال واجـــنــــاس كـــمــــا شـــــــرّد الــعــيـــن
هـــــاك الـخــشــوف الـــلـــي طــــــوالٍ ارقـــابـــه
الا ومــــــــع هــــــــذا مــــــــن الــــغــــدر امــيــنــيـــن
نــزيـــلـــهـــم كـــــنّــــــه مـــــــــــن اقـــــــــــرب اقــــــرابــــــه
يـظـهـر مـــن الـغـرفــه ويــرجــع بــعــد حــيــن
والله فـــــــــــلا تـــلــــمــــس مــــخــــابــــي اثــــيــــابــــه
ســيــراتــهــم حــــلــــوه وهــــــــم مــــثــــل حــلـــويـــن
لاتــــســــمــــع الــــشــــحــــذه ولابــــــــــــه انــــهــــابــــه







لعب الامل واليأس مباراة في كرة القدم داخل قلب الشاعر سويد العنزي من عرعر
وهو يقول معلقا على هذه المباراة
:






امس العصر كان الامل يشكي الياس
فـــــــي مــلــعـــب الاحـــــــزان داخـــــــل فـــــــؤادي
صـارت فعاليّـات واصبحـت انـا الكـاس
والــظــاهـــر ان الـــيــــاس اقـــــــوى الــــنــــوادي
يـــــوم الـعــبــوا فـــــي مـلــعــبٍ كـــلـــه امــــــواس
الـــيـــاس يــلــعــب والامــــــل حـــيــــل هـــــــادي
والـيـاس سـجــل قـــوول والـضــد مـحـتـاس
مـــــــــــــن كـــــــــــــورةٍ مـــخـــطـــوفــــةٍ بــــانـــــفـــــرادي






وهذه قصيده للشاعر عبدالله البراك يخاطب بها صديقه سعود حين شاهد فتاة غنيه
وتذكر حالتهما الماديه وقال
:





فـوق الشبـح ياسـعـود حـطـت ايديـهـا
وانته وانا يـا خـوك نكشـخ ابنيسـان
انــا اشـهــد ان الـوقــت مـرهــي علـيـهـا
ماهو بمثلك في هوى الدين غرقان
وانـــا ادري ان دنــيــاك بـلـشــان فـيـهــا
لاوفـــــيـــــت ديّــــــــــان تـــــذكـــــرت ديّــــــــــان







ارجو ان تنال اعجابكم
avatar
ريكافو تشايريكارين
شقلاوى جديد
شقلاوى  جديد

المشاركات : 17
العمر : 25
الموقع : الشـقلة
المزاج : صفا وجفا
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من طرائف الشعر

مُساهمة من طرف الطيب البشير في الثلاثاء فبراير 09, 2010 8:51 pm

يا برنس انت الكلام دا بتجيبو من وين
هههههههههههههههههه
ما عرفت اقرا شي ولا فهمت شي

مشكور على موضوعك
تقبل مروري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيـــــــع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومن يهن يسهل الهوان عليه ... ما لجرح بميت إيلام
avatar
الطيب البشير
الأمين العام وعضو مجلس الإدارة
الأمين العام وعضو مجلس الإدارة

المشاركات : 980
العمر : 25
الموقع : فتش عنك تجدني
العمل/الترفيه : الجلوس على النت
المزاج : جبنة وشاي
تاريخ التسجيل : 16/12/2008

http://goal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من طرائف الشعر

مُساهمة من طرف انين الحزن في الثلاثاء فبراير 09, 2010 10:57 pm

تسلم على المجهود و الاشعار الطريفه

انين الحزن
شقلاوى ذهبي
شقلاوى  ذهبي

المشاركات : 502
العمر : 25
الموقع : خارج حدود بلدي
العمل/الترفيه : طالبه/ الكمبيوتر و الموبايلات و الاجهزه
المزاج : قنبــــــــــــــــــــلة
تاريخ التسجيل : 29/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من طرائف الشعر

مُساهمة من طرف samahaa في الأربعاء فبراير 10, 2010 3:11 am

مشكور ع الاشعار

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيـــــــع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ليك بقدم اعذاري
خطاي معاك ما بتكمل
ودربا كنا ماشينو
نهايتو معاك ما بوصل
وقلبا ليك كان شايل
وعن حالك دوام بسال
صبح رضيان بفرقك
وفي اخبارك يتململ
[i]
avatar
samahaa
عضوة مجلس الإدارة
عضوة مجلس الإدارة

المشاركات : 1639
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 12/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من طرائف الشعر

مُساهمة من طرف همس القلوب في الأحد يوليو 03, 2011 6:06 am

يسلمووو
تقبل مروري
avatar
همس القلوب
مشرف قسم كلمات الاغاني
مشرف قسم كلمات الاغاني

المشاركات : 992
العمر : 22
الموقع : الشقلة
العمل/الترفيه : النت
المزاج : 100%
تاريخ التسجيل : 25/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى